اليونيسيف: ٧ خرافات متعلقة بالصحة النفسية

اليونيسيف: ٧ خرافات متعلقة بالصحة النفسية

اليونيسيف: ٧ خرافات متعلقة بالصحة النفسية

كشف بحث ورد عن اليونيسيف انه يمكن لمحو الخرافات المتعلقة بالصحة العقلية أن يساعد في كسر الوصم وخلق ثقافة تشجّع الناس من أي عمر على السعي للحصول على دعم عندما يحتاجونه. فيما يلي 7 تصورات خاطئة حول الصحة العقلية:

اليونيسيف: ٧ خرافات متعلقة بالصحة النفسية

الخرافة الاولى: إذا كان الشخص يعاني من اعتلال في الصحة العقلية، فهذا يعني أنه منخفض الذكاء

الحقيقة: يمكن للاعتلالات العقلية، كما هي الحال في الاعتلالات البدنية، أن تؤثر على أي شخص بصرف النظر عن مستوى الذكاء، أو الطبقة الاجتماعية، أو مستوى الدخل

الخرافة الثانية: لا يتوجب عليك الاعتناء بصحتك العقلية إلا إذا كنت تعاني من اعتلال في الصحة العقلية

الحقيقة: يمكن لأي أحد أن يستفيد من اتخاذ خطوات فاعلة لتعزيز عافيته وتحسين صحته العقلية، مثلما يمكن لأي أحد أن يتخذ خطوات فاعلة ويتبع عادات صحية لتحقيق أفضل حالة لصحته البدنية.

الخرافة الثالثة: لا يشكل ضعف الصحة العقلية مسألة مهمة بين المراهقين، إذ أن ما يعانون منه هو مجرد تقلّب في المزاج ناجم عن التقلبات الهرمونية، كما أنهم يتصرفون بطرق معينة رغبة منهم في لفت الانتباه

الحقيقة: عادة ما يمر المراهقون في تقلبات في المزاج، ولكن هذا لا يعني أنهم لا يعانون من صعوبات في الصحة العقلية. ويعاني 14 بالمئة من المراهقين في العالم من اعتلالات في الصحة العقلية. وعلى المستوى العالمي، يشكل الانتحار خامس أكبر سبب للوفاة بين اليافعين بسن 10–15 سنة، ورابع أكبر سبب للوفاة بين اليافعين بسن 15–19 سنة. ويبدأ نصف اعتلالات الصحة العقلية بين الناس عند بلوغ سن 14 سنة.

الخرافة الرابعة: ما من شيء يمكن فعله لحماية الناس من المعاناة من اعتلالات الصحة العقلية

الحقيقة: ثمة عوامل عديدة يمكنها حماية الناس من المعاناة من اعتلالات الصحة العقلية، بما في ذلك تعزيز المهارات الاجتماعية والعاطفية، والسعي للحصول على دعم في مرحلة مبكرة، وتطوير علاقات أسرية داعمة ودافئة وقائمة على المحبة، ووجود بيئة مدرسية إيجابية، والالتزام بأنماط نوم صحية

وتعتمد القدرة على التغلب على الصعوبات على مزيج من عوامل الحماية، وليس بالضرورة أن تؤدي الضغوط البيئية أو الفردية لوحدها إلى المعاناة من اعتلالات في الصحة العقلية. وعادة ما يتمتع الأطفال والمراهقون الذين يبلون بلاء حسناً في مواجهة الصعوبات بمقاومة بيولوجية إضافة إلى علاقات قوية وداعمة مع الأسرة والأصدقاء والراشدين من حولهم، مما يؤدي إلى مزيج من عوامل الحماية لدعم العافية.

اليونيسيف: ٧ خرافات متعلقة بالصحة النفسية

الخرافة الخامسة: يمثل وجود اعتلال في الصحة العقلية علامة على الضعف؛ ولو كان المرء قوياً، فما كان سيعاني من اعتلال.

الحقيقة: لا شيء يربط بين الاعتلال في الصحة العقلية وبين كون المرء ضعيفاً أو مفتقراً للإرادة. والاعتلال ليس شيئاً في يد الأشخاص خيار أن يعانوا منه أو ألا يعانوا منه. وفي الواقع، فإن إدراك الحاجة إلى قبول المساعدة لمعالجة اعتلال في الصحة العقلية هو أمر يتطلب قوة وشجاعة كبيرتين. ويمكن لأي أحد أن يعاني من اعتلال في الصحة العقلية.

اليونيسيف: ٧ خرافات متعلقة بالصحة النفسية

الخرافة السادسة: المراهقون الذين يؤدون أداءً جيداً في المدرسة ولديهم العديد من الأصدقاء لن يعانوا من اعتلالات في الصحة العقلية لأنه ما من شيء يدفعهم للاكتئاب.

الحقيقة: الاكتئاب هو اعتلال شائع في الصحة العقلية ينجم عن تفاعل معقد بين عوامل اجتماعية ونفسية وبيولوجية. ويمكن للاكتئاب أن يؤثر على أي أحد بصرف النظر عن الوضع الاجتماعي-الاقتصادي أو ما تبدو عليه حياة المرء من هناء في الظاهر. وقد يشعر اليافعون الذين يؤدون أداءً جيداً في المدرسة بالضغط من أجل تحقيق النجاح، مما قد يسبب القلق، أو ربما يواجهون تحديات في المنزل، وقد يعانون هم أيضاً من الاكتئاب أو القلق من دون سبب يمكن تحديده بسهولة.

الخرافة السابعة: تتسبب الأساليب السيئة في تنشئة الأطفال في اعتلالات في الصحة العقلية لدى المراهقين

الحقيقة: ثمة عوامل عديدة بما فيها الفقر، والبطالة، والتعرض للعنف، والهجرة، وغير ذلك من الظروف والأحداث الصعبة قد تؤثر على العافية والصحة العقليتين للمراهقين ولمقدمي الرعاية وعلى العلاقة بينهم. ويمكن للمراهقين الذين ينحدرون من منازل تعمّها المحبة والدعم أن يعانوا من صعوبات في الصحة العقلية، وهذا ينطبق أيضاً على المراهقين المنحدرين من منازل قد يوجد فيها مقدمو رعاية يحتاجون إلى دعم للمحافظة على بيئة مثالية للنمو الصحي للمراهقين. ومع وجود الدعم، يمكن لمقدمي الرعاية أن يؤدوا دوراً حيوياً في مساعدة المراهقين في التغلب على المشاكل التي يعانون منها.

spot_img

اشترك معنا ليصلك كل جديد

اشترك معنا ليصلك كل جديد

Related articles

مينابيست: مقابلة حصرية مع المؤسس عن التأثير في ثقافة الرياضة العربية

في عالم الرياضة، تتبارى العلامات التجارية لتسليط الضوء على...

ما هي المهارة الأساسية التي يجب أن تتقنها لتحقيق النجاح المهني؟

ما هي المهارة الأساسية التي يجب أن تتقنها لتحقيق...

ما هو الفرق بين المستثمر الملاك والمستثمر المغامر؟

هنالك ارتباكًا كبيرًا بين المستثمر الملاك والمستثمر المغامر، حيث...
spot_imgspot_img

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here