اليورو يفشل في إيقاف خسائره على الرغم من أعلى مستويات الثقة في عامين في منطقة اليورو

معرفة رواد الأعمال الشباب بالعملات وتقلباتها أمر بالغ الأهمية في عالم الأعمال المعاصر. فهم مستقبل الاقتصادات والأسواق تتطلب فهماً عميقا للعملات وكيفية تأثير تقلباتها على الأعمال الحرة والشركات الناشئة. يساعد فهم العملات في اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة وفعّالة، ويسهم في تقليل المخاطر المالية وتحقيق النجاح المستدام في السوق العالمية. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر العملات مفتاحا للتجارة الدولية وتوسيع الأعمال عبر الحدود، مما يجعل معرفتها ضرورية لنجاح رواد الأعمال في الساحة الدولية. لهذا، نقدم لكم هذا المقال عن فشل اليورو في ايقاف خسائره امام الدولار.

اليورو يفشل في إيقاف خسائره:

يحاول اليورو تقليص خسائره الممتدة منذ حوالي الأسبوع أمام الدولار الأمريكي ويتراجع بنسبة 0.04% بعد الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش.

اليورو يفشل في إيقاف خسائره على الرغم من الارتفاع الأكبر من المتوقع وإلى أعلى المستويات منذ عامين للثقة في ألمانيا ومنطقة اليورو، ذلك أن استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأعلى مستوياتها هذا العام مع التشاؤم حول إمكانية خفض سعر الفائدة في يونيو يستمر في إعاقة تقدم العملة الموحدة.

حيث تشهد قراءة شهر أبريل لمؤشر المعنويات الاقتصادية من ZEW لكل من ألمانيا ومنطقة اليورو عند 42.9 و43.9 وهي ما جاءت أعلى من التوقعات على نحو ملحوظ عند 35.9 و37.8 على التوالي، فيما تمثل هذه القراءات أعلى المستويات منذ فبراير من العام 2022.

فيما جاءت هذه المعنويات الإيجابية المفاجئة مع الأمل بإمكانية تعافي الاقتصاد الألماني خلال الأشهر الستة القادمة، وذلك وفق ZEWأيضاً.

في المقابل من هذه الأجواء الإيجابية نجد أجزاء التشاؤم حول إمكانية بداية المسار المتساهل للسياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي مع بداية النصف الثاني. حيث لا تزال إحتمالية خفض المعدلات بمقدار 25 نقطة أساس عند حوالي 22% فقط بعد أن تجاوزت 60% الشهر الفائت، وفق CME FedWatch Tool.

هذا التشاؤم انعكس عبر المزيد من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأعلى المستويات هذا العام وهو ما يشكل أهم العوائق أمام اليورو لاستعادة قوته وذلك إلى جانب المخاوف الجيوسياسية وشبح الحروب التي تلوح في الأفق والقادمة من الشرق الأوسط.

حيث بلغ العائد على السندات لأجل عشرة أعوام 4.649%  وأعلى من ذلك بقليل في حين تستقر عوائد السندات الألمانية لذات الأجل بالقرب من مستوى 2.449% أيضاً وذلك ضمن تداولات جانبية ممتدة منذ شهرين.

– عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

spot_img

اشترك معنا ليصلك كل جديد

اشترك معنا ليصلك كل جديد

Related articles

معهد ماس يطلق برنامجاً تدريبياً لدعم فرص الخريجين في سوق العمل

معهد ماس يطلق برنامجاً تدريبياً لدعم فرص الخريجين في...

هل يهدد الذكاء الاصطناعي المؤثرين؟

هل يهدد الذكاء الاصطناعي المؤثرين؟ - في عالم مليئ...

كيف تصنع محتوى عبر اللينكدان لتبني هوية احترافية قوية

كيف تصنع محتوى عبر اللينكدان لتبني هوية احترافية قوية...

Rise Palestine: بنك فلسطين وصندوق الاستثمار لدعم الشركات الناشئة بعد الحرب

Rise Palestine: بنك فلسطين وصندوق الاستثمار لدعم الشركات الناشئة...

تأثير يوتيوب على الحقوق الرقميّة للفلسطينيّين خلال الحرب على غزة

يوتيوب، كواحد من أبرز منصات التواصل الاجتماعي ومشاركة الفيديو...
spot_imgspot_img

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

×