بوبا العالمية تدعم رواد الاستدامة للتصدي لآثار تغير المناخ وتحديات الصحة

بوبا العالمية تدعم رواد الاستدامة للتصدي لآثار تغير المناخ وتحديات الصحة

بوبا العالمية تدعم رواد الاستدامة للتصدي لآثار تغير المناخ وتحديات الصحة

 عناوين فرعية:

  •   برنامج بوبا يساعد على تطوير حلول لمواجهة آثار تغير المناخ

  •   دعم مالي وخبرة تسويقية ل18 شركة ناشئة

  •   إينياكي أرينيو: استراتيجيتنا للاستدامة تعتني بصحة الإنسان والبيئة.

  •   400 ضيف من رواد الاستدامة شاركوا في فعالية بوبا

 

جدة – احتفت شركة بوبا العالمية للتأمين، ب18 مبتكرا من رواد الاستدامة من الشركات الناشئة بجميع أنحاء العالم، ممن تأهلوا إلى التصفيات النهائية ببرنامج بوبا للاستدامة البيئية “Bupa eco- Disruptive Live”، في عامه الثالث، وذلك خلال فعالية عقدتها في العاصمة البريطانية لندن يوم 12 يوليو الجاري، بحضور أكثر من 400 شخص، كما شارك 20 متحدثا من المهتمين بمجال الاستدامة من جميع أنحاء العالم، في المناقشات حول أهمية الشركات الناشئة في قيادة الابتكار المستدام.

1000 متقدم

تم اختيار ال18 شركة ناشئة من قبل موظفي بوبا حول العالم في مسابقة تقدم لها أكثر من 1000 متقدم من مختلف دول العالم، وجاء الاختيار بناء على درجة تأثير أعمالهم الإيجابية على كل من الصحة والبيئة، وتقدم بوبا للشركات المتأهلة مزيجا من الدعم المالي والخبرة التسويقية بهدف إعداد حلول ومنتجات رائدة تهدف إلى معالجة تغير المناخ بطرق جديدة ومبتكرة.

وحصل المبتكرون المؤهلون للتصفيات النهائية بالبرنامج على جوائز مالية بقيمة 25 ألف جنيه إسترليني لكل منهم، بهدف تطوير منتج كحد أدنى من المنتجات المستدامة القابلة للتطبيق في شركة بوبا، وستحصل الشركة الناشئة الفائزة على 200 ألف جنيه إسترليني كل عام لتطوير فكرتها.

بيئة صحية

ويعد برنامج شركة بوبا العالمية للاستدامة البيئية خطوة مهمة لتوفير بيئة صحية مستدامة، من خلال دعم شركات الاستدامة الناشئة، لتطوير تقنيات الرعاية الصحية لتصبح أكثر كفاءة واستدامة، ومعالجة تغير المناخ والحفاظ على البيئة وتوفير مزايا صحية.

ويهدف البرنامج إلى إقامة شراكة مع الشركات الناشئة ودمج حلولها في منتجات وخدمات شركة بوبا، وتطوير تقنيات الرعاية الصحية لتصبح أكثر كفاءة واستدامة، مما يدفع الابتكار والاستدامة في مجال الرعاية الصحية، وتم إطلاق البرنامج في عام 2021، ويأتي في إطار استراتيجية الشركة للاستدامة للاعتناء بصحة الإنسان والبيئة، والحفاظ على كوكب صالح للعيش، وتجنب آثار تغير المناخ، من خلال الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2040.

 

أحدث الابتكارات

عرضت شركة بوبا العالمية خلال الفعالية، أحدث الابتكارات البيئية والمستدامة من الشركات الناشئة المشاركة، ومنها: “Clearbot” وهو قارب آلي كهربائي وذاتي القيادة ومستدام، يساعد في الحفاظ على نظافة المحيطات والممرات المائية التي نعتمد عليها، و “Upcycled Medica” وهي عملية تصنيع الملابس الطبية من النفايات البلاستيكية من البولي إيثيلين تريفثاليت (PET) والتي يتم جمعها من المحيطات النفايات.

دعم الرواد

أكد إيناكي أرينيو، الرئيس التنفيذي لمجموعة بوبا العالمية، خلال الفعالية، استمرار بوبا في دعم شركات الاستدامة الناشئة التي تستكشف حلولا جديدة لأكبر تحدياتنا البيئية، مشيرا إلى أن الشركة بصفتها من مقدمي خدمات الرعاية الصحية لملايين الأشخاص حول العالم، تفهم العلاقة بين البيئة وصحة الإنسان، وأن استراتيجيتها للاستدامة تعتني بصحة الإنسان والبيئة.

وأعرب أرينيو، عن أمله في انضمام الشركات الأخرى ذات التفكير المماثل لدعم الجيل القادم من رواد الاستدامة، وشركات الاستدامة الناشئة للمساعدة في تسريع وتيرة الابتكار، واتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة تغير المناخ، وتقليل تأثيره على صحة الإنسان، وخصوصا في الوقت الحالي الذي تكافح فيه شركات الاستدامة الناشئة للحصول على الدعم في الوضع الاقتصادي الصعب.

20 متحدثا

تضمنت الفعالية مناقشات حول أهمية الشركات الناشئة في قيادة الابتكار المستدام، شارك فيها أكثر من 20 متحدثا من المهتمين بمجال الاستدامة من جميع أنحاء العالم، منهم ديبورا ميدن سيدة الأعمال والشخصية التلفزيونية، وشيفي جيرفيس المبتكرة ورائدة الأعمال، وبيير بالسير الحائز على جائزة البيئة العالمية إيرث شوت 2022، والمؤسس المشارك ل NotPla.

وعبرت ديبورا ميدن، في كلمة افتتحت بها الفعالية، عن حماسها الشديد لمقابلة هذه الشركات الناشئة الموهوبة، وقالت: “يحتاج كوكبنا إلى رواد مبتكرين قادرين على دمج الحلول البيئية المستدامة في أعمال الشركات من جميع الأحجام، مما يعود بالنفع على البيئة وصحة الإنسان”، معربة عن دعمها لتلك الشركات.

بوبا العربية والاستدامة

وعلى صعيد متصل بالاستدامة، تعمل شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني، بصفتها شركة رائدة في قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية، على اعتماد الاستدامة وإدماجها في أنشطتها، من خلال تطوير وتنفيذ البرامج والمبادرات المتعلقة بالاستدامة، والتي تركز على خفض استهلاك الطاقة، مما يعمل على تقليل معدلات التلوث البيئي والآثار السلبية المرتبطة بها.

وقد أسهمت الشركة في تنفيذ عدد من المبادرات الرامية إلى تحقيق الإدارة الفعالة لاستهلاك المياه والكهرباء، مثل استبدال مصابيح الإضاءة التقليدية بمصابيح “ليد”، وتركيب أنظمة تهوية مائية في فروع البيع؛ وتركيب مؤقتات داخل المكيفات ولوحات الإنارة في جميع مبان بوبا العربية، وكلها مبادرات تسهم في ترشيد استهلاك الطاقة ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﺎ ﻋﻨﺼﺮا أساسيا في تحقيق الاستدامة البيئية.

كما تسعى إلى اعتماد الاستدامة وإدماجها في كافة الأنشطة والعمليات التي تتم في الشركة باختلاف مستوياتها، مع التركيز على أن يكون لها تأثير بارز على أعضاء المجتمع والبيئة، وممارسة الأعمال بطريقة مستدامة وأخلاقية تتفق مع المعايير الدولية لإحداث التحول في مجال الرعاية الصحية، وترك تأثير دائم وبارز على أفراد المجتمع والبيئة، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 للاستدامة.

spot_img

اشترك معنا ليصلك كل جديد

اشترك معنا ليصلك كل جديد

Related articles

spot_imgspot_img

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

×