Spread the love
Post Views: 754
هل سيحل عالم الميتافيرس محل الفيسبوك؟

هل سيسيطر الميتافيرس على عالم الانترنت؟

مع ظهور الانترنت في تسعينيات القرن الماضي، ظهرت الكثير من التطورات التكنولوجية التي لم تتوقعها البشرية، واعتقد الكثيرون أن الأمر سيقف عند الفيس بوك أو الانستغرام وبعض التطبيقات الأخرى، ولكن ما لبث أن أطل علينا عالم الميتافرس والذي قد يحل تدريجياً محل الفيس بوك. الميتافيرس يعني باللغة العربية “العالم اللامتناهي”، تعرف معنا على عالم الميتافيرس وكيف سيغير العالم

 

ظهر مصطلح ميتافيرس لأول مرة من خلال رواية الخيال العلمي “سنو كراش” والتي ألفها الكاتب نيل ستيفنسون عام 1992، وتدور أحداثها حول تفاعل البشر، من خلال الشبيه الافتراضي (أفاتار)، ويحتضن هذه التفاعلات والتعاملات فضاء افتراضي ثلاثي الأبعاد مدعوم بتقنيات الواقع المعزز، فيما يشبه إلى حد كبير العالم الحقيقي. قد أطلق مؤسس الفيس بوك مارك زوكربرغ هذا الموقع في اكتوبر 2021.

     إن دخول الميتافيرس أشبه بتحويل الإنترنت إلى بيئة ثلاثية الأبعاد لا يقتصر دور المستخدم على النظر إليها أمام شاشته بل الدخول في هذه البيئة بنفسه حتى يصبح أحد عناصرها، ولتنفصل حواسه عن عالمه الحقيقي فترة بقائه في العالم الافتراضي مما قد يشكل تحديات نفسية لمن يدمن عليها قد تحتاج إلى علاج لاحقاً.

يعتقد الكثيرون أن لدى الميتافيرس القدرة على تعطيل كل شيء من سفر العمل ومستقبل العمل إلى الألعاب والصحة واللياقة البدنية والترفيه والتسويق والتعليم. ترى بعض الشركات أن الميتافيرس هو تطور الإنترنت أو الهواتف الذكية ، ولكن بدلاً من التفاعل مع لوحات المفاتيح أو الشاشات التي تعمل باللمس ، ينغمس المستخدمون في بيئات تفاعلية، مما يجعلهم أسرى ومشاركين نشطين في الفضاء الإلكتروني.

التجارة والميتافرس

على الرغم من أن الميتافيرس عالم لا يزال  غامضًا، إلا أن عددًا متزايدًا من العلامات التجارية وتجار التجزئة يقفزون على العربة. في حين أن وعد ” الميتافرس” للبيع بالتجزئة يحمل جاذبية كبيرة (تجارب التسوق متكاملة بسلاسة عبر عوالم افتراضية)، فإن تطوير التكنولويا لدعمها لا يزال في مراحله الأولى. نلقي نظرة على العوامل التي تؤدي إلى زيادة الاهتمام، والفرص والتحديات الرئيسية للعلامات التجارية وتجار التجزئة التي تقدمها الميتافرس، والإجراءات التي يمكن اتخاذها الآن للاستعداد لهذه المرحلة.

 

البيع في العالم الرقمي 

أصبح تجار التجزئة متحمسين بشأن ميتافيرس ، حيث يرون أنه فرصة لتعميق العلاقات مع العملاء.

عقدت إيما تشيو ، المديرة العالمية في ووندرمان ثومسون  ، جلسة لمناقشة سبب إظهار ميتافيرس الكثير من الإمكانات حيث يشعر 85 بالمئة  من المستهلكين أنه لكي تنجح العلامات التجارية في المستقبل ، سيكون التواجد الرقمي ضروريًا.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *