Spread the love
Post Views: 942
كيف تنشئ اعمالك بأقل الخسائر؟

كيف تنشئ اعمالك بأقل الخسائر؟

تبدأ رحلة الالف ميل بخطوة وكذلك انشاء الاعمال والمشاريع أولا بفكرة، ولكن ماذا عن الخطوات التسع التالية؟ نلخص لكم تسع خطوات لكيفية انتشار الاعمال خصوصاً اذا كنت قد تخرجت من الجامعة او تعمل كموظف في شركة وتريد ان تكون مدير نفسك:

لا تبدأ مشروعك بقرض ولا بهدف سد ديون سابقة قبل البدء في عمل تجاري، ينبغي عليك معرفة كيفية التخلص من الديون التي عليك وتسويتها، فبالإضافة إلى كونها لا تلعب لصالحك على المستوى المالي، فإنها تصرف انتباهك عن الأشياء المهمة وتبقيك في حالة من القلق والتوتر.

إنشاء خطة عمل

يجب عليك إنشاء خطة عمل استراتيجية على مدى ١٢ شهر، لأن تخطيط العمل الاستراتيجي هو الذي سيوضح لك الطريق الصحيح للحصول على نتائج مثمرة، الأمر الذي يجعلك تسير بخطة ثابتة نحو بناء مشروع تجاري ناجح.

على ضوء ذلك، من المهم أن تخطط لعملك طوال العام وتحدد جدول أعمال يومي. سيكون من الأفضل أن تخطط لاستراتيجيات مدتها 90 يوما على مدار السنة لقياس النتائج وتصحيحها والنظر في مدى تطورها، ثم التخطيط للأعمال التي ستقوم بها حسب الشهر، ثم حسب الأسبوع.

لا تحاول إنشاء أعمالك بمفردك

معظم الشركات التي يقع إنشاؤها بواسطة شخص واحد تميل إلى الفشل، لذلك إذا كنت تفكر في ريادة الأعمال، عليك التفكير في تكوين فريق عمل قوي ومتكامل. يجب أن تتأكد من أن لديك مصمما جيدا وشخصا يحيط علما بتفاصيل السوق التي ستستثمر فيها، فضلا عن المطورين والبائعين وغيرهم.

حاول أن تبحث عن الأشخاص الذين يكملونك والذين ستتعامل معهم كشركاء وليس كموظفين، لأن القيام بذلك سيساهم في تحويل أفكارك إلى أعمال ناجحة.

في المقابل، لا يعني ذلك أنه لا يمكنك القيام بذلك بمفردك، لأن هناك العديد من حالات الأعمال الناجحة التي أنشأها شخص واحد.

وفي حال قررت بدء مشروع بمفردك، فإن الاستعانة بمصادر خارجية هي بديل قوي للغاية يسمح لك بتفويض أنشطة مهمة لعملك، هذا بالإضافة إلى الإنترنت، حيث يمكنك التواصل مع الأشخاص المشار إليهم بغض النظر عن المسافة بينكم.

إدارة مصاريف المشروع ومصاريفك الشخصية

من المهم أن تكون ذكيا بشأن التعامل مع الأموال التي تجنيها، وبالتالي، عند استلام أول مبلغ تجنب إنفاقه على الامور ترفيهية. في هذه الحالة، سيكون من الأفضل إعادة استثمار هذه الأموال في عملك، وعندما يكون هذا العمل مربحا سيحين الوقت لمكافأة نفسك.

يرتكب العديد من رواد الأعمال الشباب الاخطاء في تحويل مداخيل العمل إلى مصروف الجيب، أي أن دخل العمل لديهم يصبح مسؤولا عن الحفاظ على نمط حياتهم.

وفي حالة الاستثمار ينبغي عليك أن تكون حذرا بشأن الشخص الذي تفكر في الاستثمار معه، لأن المستثمرين سيتحولون إلى مساهمين، وهذا يعني أن هذه العلاقة ستصبح نوعا من الارتباط.

ولا تقلق إذا لم يكن لديك المال لتدفعه مقابل مكتب كبير، وتذكر أن العديد من الشركات الناجحة بدأت في منازل مؤسسيها، على غرار شركة أبل وأمازون ومايكروسوفت وغوغل وغيرها من الشركات الأخرى.

أخطاؤك هي أداة تعلمك

نقل الكاتب على لسان رجل الأعمال والمستثمر مارك سوستر قوله إن أهم جودة للشركات الناجحة تتمثل في القدرة على تحديد الأخطاء وتصحيحها بسرعة وعدم تكرارها أبدا.

فمن المهم أن تعرف وتحدد أخطاء رواد الأعمال الناجحين الآخرين، لكن الأخطاء التي ترتكبها أنت هي التي سوف تعلّمك أفضل وأنجع الدروس في مسيرتك المهنية.

من الصعب جدا أن تنجح في إنشاء أعمال ناجحة إذا لم تكن تتحلى بعقلية مرنة تبحث دائما عن تطوير نفسها. لذا استغل الفرصة التي تتيحها لك الحياة عند ارتكاب أي خطأ جديد واسأل نفسك عما يجب أن تتعلمه من هذا الموقف.

لا تركز على المنافسة

من السهل جدا التركيز على كيفية التغلب على منافسيك أو كيفية تتبعهم في ظل العمل في مثل هذه الأسواق التنافسية بشكل حاد. ورغم أهمية هذا الأمر، فإنه لا يمكنك التخلي عن عدد من الأشياء المهمة بالنسبة لك التي تعتقد أنها يمكن أن تغير السوق.

بالطبع، عليك أن تعرف ما الذي يفعله منافسوك، ولكن بدلا من أن تبدو مثلهم، ركز على أهدافك ومتابعيك وحدد ما يقدرونه أكثر من غيره.

كن حازما في اتخاذ القرار

يعتبر التأجيل أمرا غير مسموح به في عالم ريادة الأعمال، لذلك تحتاج إلى المضي قدما والتركيز على الأمور  المهمة والتخلي عن الأمور التي تمنعك من التطور والتي لا تضيف لك أي قيمة أو فائدة.

ويكمن السبب في تأجيل العديد من رواد الأعمال اتخاذ القرارات والإجراءات في خشيتهم مما قد ينتج عن تلك القرارات.

على عكس ذلك، تتطلب الأعمال الناجحة أن يتخذ صاحبها قرارات محفوفة بالمخاطر وأن يرتكب أخطاء ويتعلم ويخرج من منطقة الراحة ويجرب الأفكار الجديدة ويتغير.

تعلم حل المشاكل

إن حل مشكلة معينة ومحددة يعتبر من أسهل الطرق لشرح الأعمال الناجحة، ولكن يفتقر العديد من رواد الأعمال إلى البساطة والحس السليم عند إنشاء أعمال جديدة. والمقصود بذلك أنهم يبحثون عن فرص تجارية لا تتماشى مع اهتماماتهم.

إذا كنت ترغب في إنشاء مشروع تجاري ناجح، فابحث عن طريقة حل مشكلة ويكون الحل اقتصاديا وسريعا.

ضع خدمة العملاء من الأولويات

يعتبر العملاء أحد أهم الجهات الفاعلة في مشروعك أي أنه لن يكون هناك نشاط تجاري في حال عدم وجود من يشتري منتجاتك (زبائن).  وتتضمن خدمة العملاء إدراك أهمية هذا الأمر في أعمالنا كما أنه لا يتم تقديم خدمة جيدة إلا بالاهتمام بكل التفاصيل التي يتدخل فيها العميل.

قد لا يتم اختيار العملاء وجودتهم لكن الاهتمام بهم لا يمكن التقليل من أهميته، فمنتج في غاية الروعة لكن دون زبائن هو هدر للوقت والمال.

بلور فكرتك واتبع شغفك

لا يمكنك بناء عمل تجاري ناجح حين تنشئ مشروعا تجاريا يخاطب نسبة بسيطة من المستهلكين أو عندما يكون عرضك محدودا.  لذلك، ينبغي أن يكون لديك فكرة عمل قابلة للتطور بمرور الوقت وقادرة على غزو الأسواق من خلال تقديم منتجات جيدة، كما أن فكرة المشروع الجيدة هي التي تمكنك من الوصول إلى الأسواق الأخرى أو إنشاء منتجات جديدة لبيعها في السوق ذاتها.

اختر شركاء بتخصصات مختلفة عنك

 إذا كان لا بد من إدخال شركاء على أن يكونوا بتخصص مختلف لتغطية متطلبات العمل، ولكن يجب عمل عقود واضحة لأغراض الشراكة مع اكتر عدد من التفاصيل

إعداد قائمة بالمخاطر المحتملة

نعيش في مجتمع متغير وغير مستقر اقتصاديا، لهذا يجب إعداد وحساب المخاطر واعداد الخطط الملاية وسيناريوهات محتملة لكل منها.

المصدر: الجزيرة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *