Spread the love
Post Views: 1,174
15 نصيحة للنجاح بحياتك العملية من مؤسس "علي بابا"، جاك ما

 نصائح للنجاح بحياتك العملية

من مؤسس “علي بابا”، جاك ما

خلال سنة ٢٠٢٠ وفي ظل جائحة كورونا تعرض الكثير منا للإحباط وهبوط المعنويات بسبب القلق والخوف على صحتنا وصحة المحيطين بنا، فلم ينعكس ذلك على حياتنا الشخصية بل ايضاً اثرت على حياتنا العملية، فأتت سنة ٢٠٢٠ نسبة ً للكثير منا بمنتصف عمر الشباب ففي هذه السنة اعتقدنا نحن الشباب والشابات اننا سنكون في ريعان نشاطنا المهني الذي سنقوم من خلاله بتحقيق ذاتنا والانجاز بعملنا، لكن ارتطمنا بحائط الاحباطات النفسية والاقتصادية التي سببتها جائحة كورونا. في هذا المقال اردت ان أوجه لكم رسالة من خلال خبرة شخص من انجح نماذج رجال الاعمال بالعالم فهو واجه الكثير من العوائق والرفض في شبابه لأقول لكم اننا لسنا لوحدنا، فالكثير من الناجحين تعرضوا لهذه الاحباطات خلال مسيرتهم العملية. السيد جاك ما صاحب شركة علي بابا وجه لنا ١٠ نصائح للنجاح، تابعوا المقال لتعرفوا لتعرفوا النصائح:

١-يجب عليك قبل عمر ال ٢٠ عام، ان تكن طالب جيد، ولا باس بخوض تجربة ريادية لكسب القليل من الخبرة

٢-يجب عليك في عمر ال ٢٥ ارتكاب بعض الأخطاء، لا تقلق، ستقع كثيرا وتقف مجددا، استمتع بذلك.

٣-عليك قبل عمر ال ٣٠، ان تتبع شخص ما، اعمل في شركة صغيرة الحجم لتتعلم عمل أكثر من شيء في آن واحد ولتتعلم ان تحلم وتكون شغوف بالعمل أكثر. فما يهم أكثر قبل سن الثلاثين هو ان تتبع مدير وقائد جيد ليعلمك الأمور بشكل مختلف وهذا يهم أكثر من حجم او اسم الشركة التي تعمل فيها.

٤-من سن الثلاثين لسن الأربعين، يجب عليك ان تؤمن بانك تعمل لنفسك إذا اردت فعلا ان تكون ريادي.

٥- عندما تكون بين عمر الأربعين والخمسين، يجب عليك ان تعمل بأكثر مجال تبرع به. انصحك ان لا تتنقل بين تخصصات مختلفة بالعمل، لأنه فات الأوان لفعل ذلك. في هذا العمر، يجب عليك ان تركز بأكثر الأمور التي تبرع بها وتعمل في مجال متخصص.

15 نصيحة للنجاح بحياتك العملية من مؤسس "علي بابا"، جاك ما

٦-بين سن الخمسين والستين، يجب عليك ان تكرس وقتك وخبرتك لتعلم الأجيال الجديدة / الأجيال الشابة، فالآن فئة الشباب يستطيعون العمل أفضل منك. يجب عليك ان تعتمد عليهم، وتستثمر بهم.

٧- عندما تصل لسن الستين فما فوق، خصص وقت لنفسك، استمتع بحياة هادئة مع عائلتك، وق فات الأوان لتغييرأي شيء والآن حان وقت الراحة.

-٨يجب عليك ان تتعود على الرفض.

٩-احرص على ابقاء حلمك على قيد الحياة، لأنه قد يصبح حقيقة في يوم من الأيام.

١٠-الريادي المتميز هو المتفائل بالمستقبل، يجب عليك انت تسال نفسك ما هي المشاكل التي يمكنك حلها؟ كيف يمكنك حلها بشكل مختلف؟ لماذا تستطيع ان تحل المشاكل وتعمل أفضل من غيرك؟

١١- “كنت دائما ابحث عن اشخاص اذكى مني”، انصحك ان تعمل مع اشخاص أكثر منك ذكاء، عندما تفعل ذلك مهمتك هي ان تجعل هؤلاء الاذكياء يعملون مع بعض بشكل جيد ومتناغم. عندما تحقق ذلك، عملك يصبح أسهل.

١٢-إذا لم نوقف الطريقة التي نعلِّم بها اولادنا، فسنصبح في مازق بعد ٣٠ سنة. لا يمكننا تعليم أطفالنا التنافس مع الآلات الأكثر ذكاءً. يجب أن نعلمهم شيئًا فريدًا من نوعه، شيء لا يمكن للآلات فعله وهي كل ما له علاقة بالإنسانية.

ماذا قال “جاك ما” عن الفشل؟

-لقد فشلت ثلاثة مرات في امتحانات الثانوية التي تأهلني للدخول إلى الجامعة. وفشلت ايضا في الاختبار الأساسي في المدرسة الابتدائية مرتين. وقدمت٣٠ طلب توظيف وتم رفضي ثلاثون مرة. -عندما تقدمت بطلب توظيف بمركز الشرطة كان هنالك 5 طلبات توظيف، تم قبول 4 أشخاص كنت الوحيد المرفوض وقالوا لي “اذهب انت لست جدير بالوظيفة”. – عندما افتتح ال KFCفي الصين، تقدم 24 شخصًا بطلب للحصول على الوظيفة، تم توظف 23 شخصًا، وكنت الوحيد المرفوض.

– تقدمت بطلبات لدخول جامعة هارفارد وتم رفضي 10 مرات.

عن جاك ما:  

جاك ما هو رجل أعمال صيني، يمتلك مجموعة شركات تجارية ناجحة على شبكة الإنترنت وأول رجل أعمال صيني آسيوي يظهر على غلاف مجلة فوربس الأمريكية. شغل منصب الرئيس التنفيذي سابقاً لمجموعة علي بابا التي أنشأها والتي تملك كذلك الموقع التجاري علي إكسبريس. وهو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا، وهي مجموعة تكنولوجية متعددة الجنسيات. هو واحد من أغنى رجال الأعمال في الصين والذين يبلغ صافي ثروتهم 38.6 مليار دولار أمريكي.

 

بعد إحباطه من عدم توفر فرص عمل قوية بعد التخرج في أوائل التسعينات، اعتمد ما على لغته الإنجليزية للتدريس في الجامعة المحلية التي حضرها قبل بضع سنوات، وللبدء في أعمال خدمات الترجمة. عند زيارته الأولى للولايات المتحدة في عام 1995 كمترجم، أصبح “ما” على علم بالإنترنت. بعد زيارة مختلف البلدان، صُدم عندما علم أنه لا يوجد ما يمثل الصين على الإنترنت. ورأى “ما” على الفور الفرص التجارية المحتملة للإنترنت وكيف يمكن أن ييسر الطريقة التي تستطيع بها الشركات الصينية الصغيرة والمتوسطة القيام بأعمال تجارية مع بقية العالم، وهنا بدأ “جاك ما” ببدء إنشاء شركته وتجربته الريادية الملهمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *