Spread the love
Post Views: 3,418
mateus-campos-felipe-ZKJQCWsKmPs-unsplash

لماذا تراجع الاعتماد على المؤثرين في الحملات التسويقية أثناء جائحة كورونا؟ 

   

كشفت وحدة الدراسات التحليلية لدى “وورد وايد” للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية، أن جائحة كوفيد-19 أدت إلى تراجع الاعتماد على استراتيجيات التسويق المعتمدة على الشخصيات المؤثرة، خاصة بعد أن اضطّرت العديد من القطاعات التجارية إلى تعليق حملاتها الدعائية. 

وأفصح التقرير بأن عودة نشاطات الأعمال التجارية تدريجيًا لنشاطاتها بعد تكيّفها مع الأزمة العام الماضي، زاد من إنفاق العلامات التجارية على التسويق المعتمد على الشخصيات المؤثرة، التي عادة ما تكافؤهم عن المحتوى إما ماليًا أو بالمنتجات والخدمات.

وأشار تقرير”7 خطوات للاستفادة من التسويق عبر الشخصيات المؤثرة خلال COVID-19“، إلى أن قيمة التسويق عبر الشخصيات المؤثرة بلغت العام الماضي نحو 8 مليارات دولار، مع توقعات نموه العام المقبل إلى 15 مليار دولار، وتوضح الإحصائيات أن نصف المتسوقين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستخدمون استراتيجيات التسويق عبر المؤثرين و94٪ منهم يعتبرونه ناجحاً في ترويج العلامات التجارية. 

ومما جاء في سياق تقرير الوكالة، هو أن النمو السريع والتغيير الملحوظ في تعامل الجماهير المستهدفة مع منصات التواصل الاجتماعي خلال فترة الجائحة، فرضت على العلامات التجارية تحديث وتطوير استراتيجياتها التسويقية عبر المؤثرين، باعتباره مكونًا رئيسيًا في خططها التواصلية. 

ومن المهم عمل “التخطيط الاستباقي”؛ لحماية العلامة التجارية من الانتقادات المحتملة، فمن الخطأ إيقاف العلاقات العامة الرقمية أو التسويق عبر الشخصيات المؤثرة تمامًا؛ لأنه طريقة سريعة وفعالة للوصول إلى الجماهير المستهدفة. 

 

وعندما يتعلق الأمر بتعاون المؤثرين، فيجب أن تعقد العلامات التجارية شراكات وطيدة معهم، لتعزيز رسائلها المهمة، ودعم جهودها للمسؤولية الاجتماعية على وجه الخصوص، ويعد الجمع بين تأثير العلامة والمؤثر مزيجًا قويًا لزيادة الوعي والوضوح.

وركز التقرير على أهمية زيادة ظهور العلامة التجارية، عند اختيار المؤثرين المحتملين، إلا أن هذا المعيار لا ينبئ كثيرًا عن النجاح، إلا أن الوكالة نصحت الشركات بالتعامل مع المؤثرين أصحاب النفوذ الجزئي؛ لضمان حصولها على التركيز المضاعف من خلال قواعد المتابعين الذين ينظرون إليهم كخبراء في مجالهم.  

المحتوى الإبداعي حاضر بقوة ضمن الخطوات الاتصالية الرئيسية؛ لأن المستهلكين يبحثون دائمًا عن المحتوى، لذلك يجب أن تتفاعل العلامات التجارية مع صانعي المحتوى المبدعين، الذين يملكون مهارة بناء المحتوى المفيد الغني بالمعلومات والقائم على الحلول.  

ويُعد التسويق المعتمد على المؤثرين مكونًا أساسيًا لممارسة أساليب التسويق الجديدة المرتكزة على العملاء، خاصة أن أفضل المؤثرين يعرفون كيفية زيادة جمهور منصاتهم المختلفة، وبمجرد فهم قطاعات وقضايا اهتمامات الجمهور المستهدف، فإن ذلك يساعد في تحديد المؤثرين المناسبين، شريطة تمتعهم بالمصداقية.

 

المصدر:

 W7Worldwide  2021

للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية

17 thoughts on “لماذا تراجع الاعتماد على المؤثرين في الحملات التسويقية أثناء جائحة كورونا؟

  1. It’s appropriate time to make a few plans for the longer term and it is time
    to be happy. I’ve learn this submit and if I may just I desire to suggest you some attention-grabbing things or advice.
    Perhaps you can write subsequent articles regarding this
    article. I wish to read more issues approximately
    it!

Leave a Reply

Your email address will not be published.